القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التعليم

شرح درس الحرية للصف الأول الإعدادي بالتدريبات والفيديو- ذاكرلي عربي

   شرح درس الحرية للصف الأول الإعدادي بالتدريبات والفيديو 




واستيقظت فجر يوم من الأيام على صوت هرة تموء بجانب فراشي وتتمسح بي وتلح في ذلك

إلحاحا غريبا فراعني أمرها وأهمني همها وقلت لعلها جائعة فنهضت وأحضرت لها طعاما فعافته وانصرفت عنه فقلت لعلها ظمأى فأرشدتها إلى الماء فلم تحفل به  وأنشأت  تنظر إلىَّ نظرات
تنطق بما تشتمل عليها نفسها من الآلام والأحزان فأثر منظرها في نفسي تأثيراً شديداً حتى تمنيت
أن لو كنت سليمان فأفهم لغة الحيوان لأعرف حاجتها وأفرج كربتها
وكان باب الغرفة مغلقا فرأيت أنها تطيل النظر إليه وتلتصق بي كلما رأتني اتجه نحوه فأدركت غرضها وعرفت أنها تريد أن افتح لها الباب فأسرعت بفتحه فما أن وقع نظرها على الفضاء ورأت وجه السماء حتى استحالت حالتها من حزن وهم إلى غبطة وسرور وانطلقت تعدو في سبيلها عدت إلى فراشي وأسلمت رأسي إلى يدي وأنشأت أفكر في أمر هذه الهرة وأعجب لشأنها وأقول ليت شعري هل تفهم هذه الهرة معنى الحرية؟ فهي تحزن لفقدانها وتفرح بلقياها أجل إنها تفهم معنى الحرية حق الفهم وما كان حزنها ورجاؤها وتمسحها وإلحاحها إلا سعياً وراء بلوغها الحرية شمس يجب أن تشرق في كل نفس فمن عاش محروما منها عاش فى ظلمة حالكة  الحرية هي الحياة ولولاها لكانت حياة الإنسان أشبه شيء بحياة اللعب المتحركة فى أيدي الأطفال حركة صناعية .
وإن الإنسان الذي يمد يده لطلب الحرية ليس بمتسول ولا مستجد وإنما هو يطلب حقا من حقوقه
التي سلبته إياها المطامع البشرية فإن ظفر بها فلا منة لمخلوق عليه ولا يد لأحد عنده.

   أسئلة مجاب عنها 


علامَ استيقظ الكاتب ؟

استيقظ الكاتب على صوت هرة تصيح بجانبه وتتمسح به.


 

ما الذي قدمه الكاتب للقطة ؟ وكيف كان حالها ؟

قدم لها طعاماً وشراباً، لم تهتم بهما.

لماذا كانت نظراتها للكاتب أليمة  ؟

لأنها كانت تريد الخروج من باب الغرفة، والكاتب يفهم غرضها.

لماذا تمنى الكاتب أن لو كان سليمان ؟

حتى يفهم لغة الحيوان ؛ فيعرف غرض القطة ,ويزيل همّها.

كيف أدرك الكاتب غرض القطة ؟

لاحظ أنها تطيل النظر إلى باب الغرفة المغلق، وتلتصق به كلما رأته يتجه نحوه .


كيف أصبح حال القطة بعد ما نالت الحرية ؟

تحولت حالتها من هم وحزن إلى فرحة وسعادة , وانطلقت تجرى فى سبيلها.


                                                               بم شبه الكاتب الحرية ؟

شبّهها بالشمس التى يجب أن تشرق فى كل نفس,كما شبهها بالحياة.


ما حال المحروم من الحرية ؟

 المحروم يعيش فى ظلمة شديدة السواد.


بم شبه الكاتب حياة الإنسان بدون حرية ؟

شبهها بحياة اللعب المتحركة فى أيدى الأطفال .


ما رأى الكاتب فيمن يطالب بحريته ؟

- من يطالب بحريته  ليس متسولا ولا مستجديا وإنما يطلب حقا من حقوقه التى فقدها بسبب المطامع البشرية


اذكر أمثله للمطامع البشرية التى تسلب الإنسان حريته.

  1. رغبة الإنسان فى السيطرة وبسط النفوذ
  2. ظلم الإنسان لغيره,وطمعه فيما يملكه.
  3.  استعمار بعض الدول لغيرها



كيف سعت القطة للحصول على الحرية ؟

أخذت تموء بجانب فراش الكاتب وتتمسح به ورفضت الطعام والشراب إلى أن فهم غرضها وفتح لها الباب لتنال حريتها.



علام يدل شعور الكاتب بمعاناة القطة ؟

يدل على رفقه بالحيوان وحسن تعامله معه.



ما الهدف الذى يقصده الكاتب من هذه القصة ؟

-  توضيح أهمية الحرية لكل الكائنات الحية وأنها ليست للإنسان فقط،

 وأن الحصول على الحرية يقتضى السعى الجاد من أجلها.



ماذا نتعلم من هذا الدرس ؟

  1.       الرفق بالحيوان وحسن معاملته.
  2.       احترام من يطالب بحريته،فهو ليس متسولاً ولا مستجديا.
  3.       التمسك بالحرية،والعمل على حمايتها.
  4.       الحرية حق وهبه  الله لكل المخلوقات.

انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق