القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التعليم

درس المنصور والطيور - الصف السادس الابتدائي - اللغة العربية

 

الصف السادس الابتدائي – الفصل الدراسي الأول – الوحدة الثانية: "نوادر وطرائف"

الدرس الثاني: (المنصور والطيور)


شرح درس المنصور والطيور – قراءة .

هذه القصة توضح ذكاء الخليفة المنصور وحسن حيلته، بعدما رد المال لصاحبه

" الموضوع "

« ذهب أحد تجار الجواهر من عدن إلى بغداد، قاصدًا قصر الخليفة المنصور ومعه جواهر كثيرة وأحجار كريمة، فأخذ المنصور منه ما استحسنه من الجواهر، وأعطاه صُرَّةً بها مائة دينار .
انصرف التاجر مسرورًا . وبينما هو في طريقه على شاطئ النهر وكان اليوم قائظًا، أراد أن يتبرد بماء النهر، فوضع ثيابه وتلك الصرة على الشاطئ، ونزل إلى النهر، فمرت حِدأَة فخطفت الصرة وهي تحسبها لحمًا، وطارت في الأفق ذاهبة بها  .
   حزن الرجل حزنًا شديدًا، وبئس من عودة ماله؛ وأصابه الهم والمرض..
وبلغ خبر الرجل إلى الخليفة المنصور، فأحضره وقال له: لو جئت إلينا حين وقع لك هذا الأمر، لكنا بحثنا لك عن وسيلة نرد بها مالك ..
ولكن: " إلى أي الجهات طار الطائر" .
أجاب التاجر: " طار جهة الشرق، فوق هذا الجبل الذي يلي قصرك يا مولاي ."
 فدعا المنصور شرطيه الخاص، وأمره بتفقد أحوال أهل تلك الناحية .
  ولم يمض وقت طويل، 
            حتى عاد الشرطي برجل، يقول ويردد بين الناس أنه عثر 
على مبلغ من المال، ولم يعرف صاحبه .
أوقف الشرطي الرجل أمام المنصور، فبادره المنصور قائلًا له: " أين المال الذي سقط عليك من السماء ؟ "، والتاجر ينظر ويتعجب .
فقال الرجل: " ها هو ذا يا مولاي "، ثم أخرج الصرة .
فقال له المنصور: " احك لي ما حدث ".
فقال الرجل: " بينما كنت أعمل تحت نخلة، إذ سقطت أمامي الصرة، فأخذتها، وراقني منظرها، فقلت: إن الطائر اختلسها من مكان ما، فاحتفظت بها حتى أعرف صاحبها " .
   فَعَجِبَ المنصور من ذلك، وقال له: " لقد علمنا بما قلته بين الناس، ولك منا مكافأة على ذلك " ، ثم أعطاه مائة دينار.
 فرح التاجر، وأثنى على المنصور قائلًا له: حفظك الله يا مولاي للبلاد والعباد .

تعجب الناس، عند سماعهم الحكاية، من ذكاء المنصور وحيلته . »

" المفردات اللغوية "

الكلمة : ومعناها

عدن : مدينة باليمن

بغداد : مدينة بالعراق

الجواهر : الأحجار النفيسة

قاصد : متجه إلى

الخليفة : سلطان المسلمين

أعطاه : منحه

أحجار كريمة : أحجار ثمينة

صرة : كيس من القماش توضع فيه النقود

قائظ : شديد الحر

يتبرد : يغتسل بالماء البارد

حدأة : طائر من الجوارح

تحسبها : تظنها

يئس : فقد الأمل

الأفق : الفضاء

الهم : الحزن

بلغ : وصل

وقع : حدث

نرد : نعيد

وسيلة : طريقة

يلي : يخلف / يقارب

مولاي : سيدي

يتفقد : يتعرف

لم يمض : لم يمر

يردد : يكرر

عثر : وجد

راقني : أعجبني

اختلسها : أخذها خفية

عجب : دهش

أثنى عليه : مدحه

حيلته : دهائه

علمنا : عرفنا

بادره : عاجله

مكافأة : جائزة

العباد : الناس

الكلمة ومضادها

قاصد (ض) عائد

أخذ (ض) أعطى

كريمة (ض) رخيصة

ذهب (ض) رجع

استحسنه (ض) استقبحه

انصرف (ض) أتى

مسرور (ض) مهموم / حزين

قائظ (ض) بارد

يئس (ض) أمل

نزل (ض) صعد

طارت (ض) هبطت

الهم (ض) الفرح / السعادة

نرد (ض) نأخذ

الشرق (ض) الغرب

أعطاه (ض) حرمه

يعرف (ض) يجهل

عثر (ض) فقد

الخاص (ض) العام

طويل (ض) قصير

يلي (ض) يسبق

يعرف (ض) يجهل

أمام (ض) خلف

السماء (ض) الأرض

بادر (ض) أبطأ

اختلسها (ض) تركها

احتفظت (ض) ضيعت

أثنى (ض) ذم

حفظك (ض) ضيَّعك

راقني (ض) ساءني

ذكاء (ض) غباء

الكلمة وجمعها

قاصد (ج) قصَّاد

قصر (ج) قصور

كريمة (ج) كرائم

أحد (ج) آحاد

الخليفة (ج) الخلفاء / الخلائف

صرة (ج) صرر

دينار (ج) دنانير

التاجر (ج) التجار

طريق (ج) طرق

النهر (ج) الأنْهُر / الأنهار

حزن (ج) أحزان

لحم (ج) لحوم

حدأة (ج) حِدَأٌ / حِدْآنٌ

الأفق (ج) الآفاق

شديد (ج) أشداء

أهل (ج) أهالٍ

وسيلة (ج) وسائل

مال (ج) أموال

الهم (ج) الهموم

المرض (ج) الأمراض

خبر (ج) أخبار

حين (ج) أحيان

جوهرة (ج) جواهر

ثوب (ج) ثياب

حال (ج) أحوال

الإنسان (ج) الناس

الأمر (ج) الأمور

حجر (ج) أحجار

بلد (ج) بلاد

عبد (ج) عباد

جهة (ج) جهات

مولى (ج) موالٍ

مكان (ج) أماكن / أمكنة

مكافأة (ج) مكافآت

حكاية (ج) حكايات

حيلة (ج) حيل

مبلغ (ج) مبالغ

صاحب (ج) أصحاب

منظر (ج) مناظر

طويل (ج) طوال

ناحية (ج) نواحي

" ملخص س/ج "

س/ من أين أتى التاجر؟ وإلى أين ذهب ؟
ج/ أتى التاجر من عدن ، وذهب إلى بغداد قاصدًا قصرالخليفة المنصور
س/ ماذا كان يحمل التاجر إلى الخليفة ؟
ج/ كان التاجر يحمل جواهر كثيرة، وأحجار كريمة .
س/ ماذا أخذ الخليفة من التاجر ؟ وماذا أعطاه ؟
ج/ أخذ الخليفة المنصور من التاجر ما استحسنه من الجواهر، وأعطاه صرة بها مائة دينار .
س/ صف حال التاجر بعد ما أعطاه الخليفة صرة المائة دينار ؟
ج/ انصرف مسرورًا .
س/ ما الذي حدث لتاجر الجواهر وهو في الطريق ؟
     ج/ وهو في طريقه على شاطئ النهر أراد أن يتبرد بماء النهر ، فوضع ثيابه وتلك الصرة           على الشاطئ ونزل إلى النهر، فمرت حدأة وخطفت الصرة وهي تحسبها لحمًا، وطارت 
بها في الأفق .
س/ لماذا وضع التاجر صرة المال وثيابه على الشاطئ ؟
ج/ وضع صرة المال وثيابه على الشاطئ؛ لأن اليوم كان شديد الحرارة فأراد أن يتبرد في الماء .
س/ صف حال التاجر بعد أن فقد صرة المائة دينار ؟
ج / حزن حزنًا شديدًا ويئس من عودة ماله، وأصابه لهم والمرض.
س/ ماذا فعل الخليفة المنصور عندما بلغه الخبر؟
ج/ أحضر الرجل، وسأله :" إلى أي الجهات طار الطائر ؟! "
س/ في أي جهة طارت الحدأة ؟
ج/ طارت إلى جهة الشرق فوق الجبل الذي يلي قصر المنصور .
س/ بم أمر المنصور شرطيه الخاص ؟
ج/ أمره بأن يتفقد أحوال أهل تلك الناحية .
س/ بم عاد الشرطي إلى الخليفة ؟
ج/ عاد إليه برجل يقول ويردد بين الناس أنه عثر على مبلغ من المال، ولم يعرف صاحبه .
س/ بم بادر المنصور الرجل؟ وبم رد عليه الرجل؟ وما أثر ذلك على التاجر؟
ج/ - بادر المنصور الرجل قائلًا له: " أين المال الذي سقط عليك من السماء ؟ "
- رد عليه الرجل قائلًا: " ها هو ذا يا مولاي " ، ثم أخرج الصرة
- أثر ذلك على التتاجر أنه تعجب
س/ صف كل من : الرجل ، الخليفة ؟
ج/ اصف الرجل بالأمانة، والخليفة المنصور بالذكاء والحكمة .
س/ أين كان يعمل الرجل الذي سقطت عليه الصرة ؟
ج/ كان يعمل تحت نخلة.
س/ ماذا فعل الرجل عندما سقطت عليه الصرة ؟
ج/ أخذها، وأعجبه منظرها، وعلم أن الطائر اختلسها من مكان ما، فاحتفظ بها حتى يعرف صاحبها .
س/ بم كافأ الخليفة الرجل الذي سقطت عليه الصرة؟ ولماذا ؟
ج/ كافأ الخليفة الرجل بمائة دينار ؛ جزاءً لأمانته .
س/ مم تعجب الناس عند سماعهم الحكاية ؟
ج/ تعجب الناس من ذكاء الخليفة المنصور وحيلته .
 
س/ ماذا نتعلم من الدرس ؟
ج/ نتعلم من هذا الدرس :
- أن التجارة من أهم طرق الكسب المشروع .
- الأمانة ورد الأمانات إلى أهلها.
- ضرورة الحرص على المقتنيات الشخصية .
- كيفية إعمال العقل عند التعرض للشدائد والصعاب .
س*/ ماذا تعرف عن الحدأة ؟
ج/ - طائر يعد من الجوارح، وهي من فصيلة الصقور
- تتميز بجسمها المتوسط الرشيق، وأجنحتها طويلة

- تنقض على الأطعمة، والجرذان، والدواجن ، وغيرها..


" قيم نفسك "

اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:

  1. كان التاجر من ................. (بغداد – عدن – العراق )
  2. وضع التاجر ثيابه والصرة على ..........( النخلة – الشجرة – الشاطئ )
  3. جمع صرة : ........... ( صُرر – صور – صَرر – أواصر)
  4. معنى قائظًا : ........... ( باردًا – حارًا – جافًا )
  5. أعطى الخليفة المنصور التاجر صرة بها .......( مائة دينار – مائة درهم – مائة جنية )
  6. مرادف اختلسها : ........... ( نظر إليها – طار بها – أخذها خفية )
  7. مضاد راقني : ................ ( ساءني – أعجبني – أخبرني )
  8. تعجب الناس من ..............( بهاء – ذكاء – ثناء )
  9. معنى مولاي: .............( حارسي – أخي – سيدي )
  10. مفرد الجهات : ........... ( الناحية – الجهة – الجهتان )
  11. مضاد فوق : ............( خلف – أمام – تحت )
  12. جمع الطائر : ........... ( الطيران – الطور – الطيور )
  13. مضاد أعرف : ..........( أجهل – أعلم – أشاور )
  14. جمع الرجل : .............( الرجال – الرجلان – الأرجل )
  15. معنى قاصدًا : ............( متوجهًا إلى – مصرًا على – راغبًا في )
  16. تصنع الصرة من ...........( القماش – الورق – المعدن )
  17. مفرد جواهر : ...........( جوهرة – جهر – جهير )
  18. معنى يتبرد : ............( يشرب ماء بارد – يرتوي – يغتسل )
  19. مضاد قائظ : أي كان اليوم شديدًا في ........(برودته – أعاصيره – حرارته )
  20. مضاد استحسنه : ............( استنكره – استقبجه – استصغره )

§ اقرأ ثم أجب :

" ذهب أحد تجار الجواهر من عدن إلى بغداد، قاصدًا قصر الخليفة المنصور ومعه جواهر كثيرة، وأحجار كريمة، فأخذ المنصور منه ما استحسنه من الجواهر، وأعطاه صرة بها مائة دينار "

1- هات من القصة ما يدل على :

- عدل الخليفة : ............................................

- كرم الخليفة : ............................................

2- ما الدرس المستفاد من هذه الفقرة ؟

................................................................

§ اقرأ ثم أجب :


" بينما هو في طريقه على شاطئ النهر، وكان اليوم قائظًا، أراد أن يتبرد بماء النهر، فوضع ثيابه وتلك الصرة على الشاطئ، ونزل النهر فمرت حدأة فخطفت الصرة وهي تحسبها لحمًا، وطارت في الأفق ذاهبة بها "

1- ماذا فعلت الحدأة بالصرة ؟

...................................................................

2- صف حال التاجر بعدما انصرف من قصر الخليفة ؟ وحاله عندما فقد صرة أمواله ؟

..................................................................

3- ماذا فعل التاجر وهو في طريقه ؟

..................................................................

4- هات معنى (تحسبها)– وجمع (حدأة)– ومضاد (قائظًا)

....................................................................

§ اقرأ ثم أجب :


" لقد علمنا بما قلته بين الناس، ولك منا مكافأة على ذلك "

1- من قائل العبارة ؟ ولمن قالها ؟

...............................................................

2- ما القول الذي كان يردده بين الناس ؟

..............................................................

3- ما قدر تلك المكافأة ؟ .................................

" وأثنى على المنصور قائلًا له : حفظك الله يا مولاي للبلاد والعباد "

1- من الذي أثنى على المنصور ؟ ولماذا ؟

.................................................................

2- هات معنى (أثنى) – (حفظك) – (العباد)

...............................................................

شاهد فيديو الدرس 

                                       


 

 

 

 

reaction:

تعليقات