القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التعليم

قصة علي مبارك - الفصل الرابع - سر غامض

قصة علي مبارك - الفصل الرابع - سر غامض 

                               ( الفصل الرابع / سر غامض )

 

رأى على مبارك عظمة وأبهة عنبر أفندى وكيف يقف الناس خاضعين إلى أوامره فتعجب وسأل نفسه ما سر عظمة هذا الرجل؟ وماذا أكسبه هذا الجلال؟ ولم يجب على اسئلة على مبارك إلا فراش عنبر أفندى فأخبره أنه دخل مدرسة قصر العينى بواسطة إحدى سيدات المجتمع واخبره أيضاً أن تلاميذ هذه المدرسة يتعلمون الخط واللغة التركية والحساب وغير ذلك وأن الحكام يؤخذون منها فقال على مبارك عرفت سر عظمة هذا الرجل إنه التعليم الذى يرفع الناس ويعلى أقدارهم ويحقق لهم الحياة الكريمة وسأله أيضاً هل يدخل هذه المدرسة أبناء الفلاحين ؟ فقال الفراش أنه يدخلها من كان له واسطة فدعى على مبارك الله أن يقدر له دخول هذه المدرسة وأخذ يسأل الفراش أن يحدثه عن هذه المدرسة فوصفها له واخبره عن كل ما احب أن يعرف ودون على مبارك كل شىء فى ورقة واستأذن من عنبر أفندى ليعطيه إجازة, وخدمه الحظ إذ تقابل وهو فى طريقه إلى بلدته مع تلاميذ مدرسة منية العز وتسابق معهم فى الخط فكان هوالفائز وشجعه معلمهم على التقدم إلى مكتب منية العزلإنه يوصل إلى مدرسة قصر العينى كما أكد له أن تعليمه سيكون على نفقة الدولة ففرح على مبارك ومضى مع الأطفال إلى منية العز وعندما علم والده بما حدث أخذه وحبسه فى البيت 10 أيام ولكنه استطاع الهرب والتحق بالمدرسة وسار على مبارك فى طريقه مجداً دائب العمل فكان من التلاميذ النجباء الذين فرزوا لإلحاقهم بمدرسة قصر العينى بدون واسطة وعندما التحق بالمدرسة اكتشف أن ما قاله الفراش عن المدرسة لم يكن إلا وهما كبيراً, فقد كان القائمون على التعليم يؤذون التلاميذ بالضرب والإهانة وكانت مفروشاتهم من حصر الحلفا والطعام رديئ وحاول الشيخ مبارك أن يخلصه من هذا النظام القاسى وأيضاً حاول هو الهرب ولكنه تحمل من أجل خوفه على أهله من البلاء الشديد وبطش الحكام وصارت المدرسة بعد نقلها إلى أبى زعبل خاصة بالطب..,, ووجد على مبارك الهندسة والحساب والنحو علوماً ثقيلة عليه حتى تدخل ناظر المدرسة رأفت أفندى وقام بشرح المواد الصعبة بطريقه مبسطة حتى أحب على مبارك الهندسة والحساب وتفوق فيهما وانفتح الباب أمامه عندما اختاروه للدراسة بمدرسة المهندسخـــــــانة وقضى بها5 سنوات برع خلالها فى الدراسة ولقى اعجاب المعلمين والنظار.

اللغويات

الكلمة ومعناها

غامض / خفي

أبهة / عظمة

الأعيان / كبراء القوم

خافتة / منخفضة

دهشته / حيرته

يهابونهم / يخافونهم

المنصب / المقام

أكسبه / أعطاه

أقدارهم / شأنهم

دون / سجل

دسها / أخفاها

اختلط بهم / انضم إليهم

عجزوا / لم يقدروا

تحول / تمنع

فوات / مرور

انتهزوا / استغلوا

عازما / عاقد النية

أوى / لجأ

تسلل / خرج في خفية

الكلمة ومضادها

خافتة / قوية

اشتدت / ضعفت

يثني / يذم

العظيمة / الحقيرة

حرة / مقيدة

تعبوا / استراحوا

خوف / أمن

الجريء / الجبان

الدائم / المؤقت

انشرح / انقبض

واضح / غامض

تفوق / تخلف

ظهرت / اختفت

الكلمة وجمعها

عظمة / عظمات

أبهة / أبهات

الخادم / الخدم

إجابة / إجابات

الفاضلة / الفضليات

الواسطة / الوسائط

ظل / ظلال

دواة / دوى

فكرة / فكر

فرقة / فرق

 

أسئلة مجاب عنها على الفصل :-

 

1-  لماذا اشتدت دهشة (علي مبارك) عندما دخل على (عنبر أفندي) ؟

لأنه رآه جالسا في عظمة وأبهة,أمامه كثير من الأعيان والحكام والأغنياء,يقفون في خشوع,ويتكلمون بأصوات خافتة,ويستمعون إلى الأوامر التي يلقيها ذلك المأمور عليهم في إصغاء شديد

2-  ما السبب وراء حرص(علي مبارك) على معرفة سر عظمة(عنبر أفندي) ؟

لأنه يريد أن يحيا حياة كريمة,لا ذل فيها ولا مهانة .

3-  ممن عرف(علي مبارك) سر (عنبر أفندي) ؟

 من فراش (عنبر أفندي) .

4-  ما سر عظمة (عنبر أفندي) الذي عرفه من الفراش ؟

أنه دخل مدرسة (قصر العيني),بعد أن توسطت له إحدى سيدات المجتمع الفضليات .

٥- كيف عرف(علي مبارك) الطريق إلى مدرسة(قصر العيني) ؟

عن طريق الفراش الذي وصف له المسافات التي يقطعها و أسماء البلاد التي يمر بها,فدون كل ذلك في ورقة

٦- ماذا طلب(علي مبارك) من(عنبر أفندي) ؟

 طلب منه الإذن في زيارة أهله .

 

٧-ما السبب الحقيقي وراء استئذان(علي مبارك) من (عنبر أفندي) ؟

طلب إجازة حتى يتمكن فيها من الذهاب إلى تلك المدرسة ومعرفة حالها .

٨- ما مدة الإجازة التي سمح بها (عنبر أفندي) لـ (علي مبارك) ؟

 خمسة عشر يوما .

٩-كيف كافأ الله (علي مبارك) على توكله عليه ؟

 لم يكد يبتعد عن (أبو كبير),حتى التقى بصبيان عند قرية (بني عياض), فعرف أنهم من تلاميذ مكتب(منية العز) التي توصل إلى مدرسة(قصر العيني) .

١٠-ما الذي جعل تلاميذ مكتب(منية العز) يرشحون(علي مبارك) للالتحاق بمدرستهم؟

 عندما أجروا مسابقة في الخط ,أقروا له بالتفوق والسبق, وأنه يستحق رتبة(الجاويش), بل (الباش جاويش)

١١-ما موقف ناظر مكتب(منية العز) من طلب(علي مبارك) للإلتحاق بالمكتب ؟

 لم يسجل اسم (علي مبارك) مع التلاميذ حتى يأذن أبوه؛ خوفا من أن يغضب منه ويقاطعه, وهو صديقه العزيز .

١٢-لماذا خشي الناظر من غضب(الشيخ مبارك) إذا التحق ابنه بالمكتب ؟

 لأن من يلتحق بالمكتب يُقطع عن أهله, ويُنشأ على النظم العسكرية الخالصة, ولا يسمح لذويهم برؤيتهم حتى في زيارات قصيرة .

١٣-ماذا فعل (علي) عندما علم برفض الناظر طلبه ؟

 ثار على الناظر ثورة شديدة,وهدده بأن يشكوه إلى الوالي .

١٤-ما نتيجة ثورة(علي) ضد الناظر ؟

 لم يجد الناظر بدا من الخضوع لرغبة هذا الصبي الجرئ العنيد .

 

 

١٥-ماذا فعل الناظر ليحافظ على مودة صديقه(الشيخ مبارك) ؟

 بعث إلى(الشيخ مبارك) من يخبره الخبر,ويطلب منه الإسراع لإنقاذ الموقف قبل فوات الأوان

١٦- ما موقف(الشيخ مبارك) من هذا الخبر ؟

 أسرع فزعا إلى الناظر, واتفق معه على أخذ (علي) من المكتب أثناء خروجه في فسحة الظهر

١٧- موقف الأبوين من(علي مبارك) بعد عودته إلى البيت ؟

 حبسه أبوه في البيت عشرة أيام , وأمه تبكي وتستعطفه ليرجع عن هذه المدرسة,التي ستفرق بينهم .

١٨-كيف تصرف (علي مبارك) أمام هذه المشكلة ؟

 تظاهر بالرجوع عن قصده وأخذ بعض الغنيمات وخرج يرعاها ليزيدهم اطمئنانا إليه, وثقة في وعده, ولكنه دبر للعودة إلى المكتب, وفي ليلة أوى إلى فراشه مبكرا وانتظر حتى نام الجميع, دواته وأدواته, وذهب إلى (منية العز) , وظل داخل المكتب ,لا يخرج منه في ليل أو في نهار ؛خوفا أن يأخذه أبوه عنوة .

١٩- ما موقف أبو(علي) وأمه من عودته إلى مكتب(منية العز) ؟

ذهب أبوه إلى الناظر, وعملا ما استطاعا ليصرفاه عن هدفه فلم ينجحا, وعاد أبوه حزينا,أما أمه فظلت في حزن دائم على وحيدها .

٢٠-ما هي نتيجة الفرز في مكتب (منية العز) ؟

 كان (علي) من التلاميذ النجباء الذين فرزوا لإلحاقهم بمدرسة(قصر العيني)

٢١-لماذا لم يفكر(علي مبارك) في الهرب من هذه المدرسة ؟

 لأنهم كانوا يطلبون الفارين في كل مكان, ويقبضون على أهلهم, ويقيدونهم بقيود من حديد, ويهينونهم أكبر إهانة.

٢٢- أين نقلت مدرسة(قصر العيني)؟ ولماذا ؟

 إلى (أبي زعبل),لتصبح مدرسة(قصر العيني) مدرسة خاصة بالطب .

٢٣-لماذا عاد(علي مبارك) يفكر في الفرار من مدرسة(أبي زعبل) ؟

لأنه وجدها لا تختلف عن مدرسة(قصر العيني),كما أنه يكره علوم الهندسة والحساب والنحو.

٢٤-ما دور( رأفت أفندي) ناظر المدرسة في حياة (علي مبارك) ؟

جمع التلاميذ المتأخرين في الدراسة, وجعلهم في فرقة واحدة, وكان(علي مبارك) منهم, وجعل نفسه معلم هذه الفرقة, وبسط لهم الهندسة ورموزها, مما جعل التلاميذ يقبلون إقبالا شديدا عليها .

٢٥-ما نتيجة (علي مبارك) في هذه المدرسة ؟

 كان ممن اختيروا للدراسة بمدرسة المهندسخانة .

٢٦- كم سنة قضاها(علي مبارك) في مدرسة المهندسخانة؟ وماذا كان ترتيبه؟

 خمس سنوات ,وكان دائما أول فرقته ومحل إعجاب المعلمين والنظار .

أسئلة تقويمية على الفصل :-

( أنصت إلى الرجل وهو يثني على حسن إقامة التلاميذ في تلك المدرسة ، وعلى طعامهم وملابسهم وإكرامهم ، فزاده شوقاً إليها )

(١)أكمل

معنى يثني ...........، مضاد حسن ...........

(٢) ما المدرسة التي أثنى عليها هذا الرجل ؟

(٣) ماذا قرر الذي استمع إلى الرجل ، عندما أثني على المدرسة ؟

 

( وإذا بالحظ يبتسم له بعد ذلك اليأس ، فيبعث إليه من يحببه في تلك العلوم التي يكرهها )

(1)    حظ .........، مضاد يكرهها ..........، مفرد العلوم ........

(2)    كيف ابتسم الحظ لعلي مبارك ؟

(3)    ما أثر حب علي مبارك لهذه العلوم ؟

(4)    من الذي حبب دراسة العلوم إلى علي مبارك ؟ وكيف كان ذلك ؟اضغط على اسم الموقع المفضل لديك وتابعنا من خلاله بعد مشاهدة الدرس      

يوتيوب      فيس بوك     جوجل بلس     تويتر     تليجرام    انستجرام

reaction: