القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التعليم

نص التسامح والعفو - الصف الخامس الابتدائي - الفصل الدراسي الأول


نص التسامح والعفو - الصف الخامس الابتدائي - الفصل الدراسي الأول


       التسامح والعفو       

للشاعر أحمد الكاشف

نبذة عن الشاعر :-

شاعر مصري معروف من أصل شركسي، كان معاصرًا للشاعر أحمد شوقي، وله مواقف وطنية مشهودة. وُلِد في قرية القرشية من محافظة الغربية بمصر عام 1878م الموافق 1295 هـ. جيء بوالده طفلًا صغيرًا من شمال القفقاس إلى مصر، فتبناه ذو الفقار كُتخُداي وتولّى تربيته. ويقال أن والدته خديجة بنت سليمان من أصل مورلّي باليونان وأن خالته كانت متزوجة من أمين باشا الشمسي سرتُجَّار بندر الزقازيق وأحد المتحمسين للثورة العرابية.

النص :-

في وسط قنطرة تـــــلا       قت ذات يوم نعجتـــــــــان

بالكبـــــــرياء شهيرتـا       ن غليظتـــان عنيدتــــــان

إحداهما نظرت إلى الــ       أخرى بعين الامتهـــــــان

ودنت تصيح الآن لــــى     أخلى الطريق بلا توانـــى

فأجابت الأخري بكبــــ      ـــر لست أبرح عن مكانى

واشتد بينهما اللجــــا       ج فهاجتـــا تتدافعــــــــان

حتي هوت في لجة الـــ     يــم الخضــــم الاثنتـــــان

ويلاه من عقبى التنــــا    هـى فى الشراسة والتفانى

إن السلامة و الكـــرا      مــة فى التسامح و الليـان

الشرح :-

إن التسامح من الصفات التي تجعل الحياة سعيدة ، والعناد والغرور صفتان تدمران صاحبهما ، فالشاعر يحكي قصة نعجتان تعالت إحداهما على الأخرى ورفضت السماح لها بإفساح المكان ، ولكن الأخرى كانت أكثر منها عنادا ورفضت الانسحاب وأخذتا تتعاركان حتى وقعتا في الماء ، وهنا يوضح الشاعر أنه من يريد أن يعيش سليما فعليه بالتسامح واللين حتى يعيش المجتمع في أمن وسلام

( الفقرة الأولى )

في وسط قنطرة تـــــلا       قت ذات يوم نعجتـــــــــان

بالكبـــــــرياء شهيرتـا       ن غليظتـــان عنيدتــــــان

إحداهما نظرت إلى الــ       أخرى بعين الامتهـــــــان

ودنت تصيح الآن لــــى     أخلى الطريق بلا توانـــى

فأجابت الأخري بكبــــ      ـــر لست أبرح عن مكانى

اللغويات :-

الكلمة ومعناها

وسط / منتصف

تلاقت / تقابلت

نعجتان / أنثى الضأن

الكبرياء / العظمة

غليظتان / عنيفتان

نظرت / رأت

الامتهان / الاحتقار

دنت / اقتربت

تصيح / ترفع صوتها

كبر / تعالي

أبرح / أترك

الكلمة ومضادها

تلاقت / افترقت

الكبرياء / التواضع

غليظتان / لينتان

الامتهان / الاحترام

دنت / ابتعدت

تصيح / تصمت

كبر / تواضع

أبرح / أقيم

الكلمة وجمعها

وسط / أوساط

قنطرة / قناطر

نعجة / نعجات

عين / عيون

الطريق / الطرق

مكان / أمكنة

مواطن الجمال :-

بالكبرياء شهيرتان :- تعبير ل على شدة اتصافهما بالكبر

نظرت .. بعين الامتهان :- تعبير يدل على الاحتقار والسخرية

الآن لي أخلى الطريق :- تعبير يدل على الكبر والغرور وحب النفس

( الفقرة الثانية )

واشتد بينهما اللجــــا       ج فهاجتـــا تتدافعــــــــان

حتي هوت في لجة الـــ     يــم الخضــــم الاثنتـــــان

ويلاه من عقبى التنــــا    هـى فى الشراسة والتفانى

إن السلامة و الكـــرا      مــة فى التسامح و الليـان

اللغويات :-

الكلمة ومعناها

اشتد / قوي

اللجاج / الخصام

فهاجتا / اشتدت ثورتها

هوت / سقطت

اللجة / موج البحر

اليم / البحر

ويلاه / هلاكا

التباهي / التعالي

التسامح / العفو

الكلمة ومضادها

اشتد / ضعف

اللجاج / التصالح

هوت / ارتفعت

التباهي / التواضع

الشراسة / حسن الخلق

السلامة / الهلاك

الكرامة / الذل

التسامح / العقاب

مواطن الجمال :-

فهاجتا تتدافعان :- تعبير يدل على سوء تصرف النعجتين

هوت في لجة اليم الخضم :- تعبير يدل على العاقبة السيئة

ويلاه من عقبى التباهي :- تعبير يدل على الندم والحسرة وسوء العاقبة

 

أسئلة مجاب عنها على النص :-

(١)ما الذي يدعو إليه الشاعر في البيت الأول والثاني ؟

يدعو إلى التسامح واللين والابتعاد عن الغرور والتعالي لأن الغرور يهلك صاحبه

(٢)بم اشتهرت النعجتان ؟

بالكبر والتعالي

(٣) هل كان تصرف النعجتين صحيح أم لا ؟

لا لأنهما تقاتلا وكانا سبباً في هلاك إحداهما

(٤) ما الطريق إلى السلامة ؟

التسامح واللين

(٥) أين تقابلت النعجتان ؟

في وسط القنطرة

(٦) ما سبب اشتعال الموقف بين النعجتين ؟

طلبت إحداهما من الأخرى أن تفسح لها الطريق فرفضت الثانية

 

أسئلة تقويمية على النص :-

في وسط قنطرة تـــــلا       قت ذات يوم نعجتـــــــــان

بالكبـــــــرياء شهيرتـا       ن غليظتـــان عنيدتــــــان

(١)أكمل /

معنى الكبرياء (........) ، مضاد غليظتان (.......) ، جمع يوم (.....)

(٢) ما الفكرة الرئيسية التي يدور حولها النص ؟

(٣) اشرح البيتين السابقين

(٤) ما الجمال في قوله ( بالكبرياء شهيرتان ) ؟

 

واشتد بينهما اللجــــا       ج فهاجتـــا تتدافعــــــــان

حتي هوت في لجة الـــ     يــم الخضــــم الاثنتـــــان

(١)هات من البيتين السابقين كلمة معناها الخصام (.......) وكلمة مضادها ضعف (........)

(٢) وضح مقصود الشاعر من هذين البيتين السابقين

(٣) ما الجمال في قوله ( فهاجتا تتدافعان ) ؟

(٤) من هو كاتب النص ؟

 

ودنت تصيح الآن لــــى     أخلى الطريق بلا توانـــى

فأجابت الأخري بكبــــ      ـــر لست أبرح عن مكانى

(١)أكمل

معنى دنت (.......) ،مضاد تصيح (........) ، جمع مكان (........)

(٢) ما الجمال في قوله ( الآن لي أخلى الطريق ) ؟

(٣) ما سبب اشتعال الموقف بين النعجتين ؟ 

reaction: